القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

تاريخ شركة فورد للسيارات

شركة فورد للسيارات

سيارات فورد,فورد,شركة فورد للسيارات في امريكا,شركة فورد,شركة سيارات فورد,شركة فورد للسيارات,سيارات شركة فورد,مؤسس شركة فورد للسيارات,تاريخ شركة فورد للسيارات,هنري فورد,شركة سيارات,اكبر شركات السيارات,افضل شركات السيارات,شركات السيارات في العالم,اصل شركة فورد
تاريخ شركة فورد للسيارات
كان هنري فورد صاحب أول محاولة في شركة السيارات في 3 نوفمبر 1901، التي أتخذت اسم شركة كاديلاك للسيارات في 22 أوت 1902 بعد أن غادر فورد مع الحقوق في اسمه.

شركة فورد

أطلقت شركة فورد للسيارات مصنع تحويل في عام 1903 مع 28000 دولار نقدا للمستثمرين من اثني عشر، وعلى الأخص جون وهوراس دودج. 
خلال سنواتها الأولى، أنتجت الشركة فقط عددا قليل من السيارات يوميا في مصنعها في ماك افينو في ديترويت بولاية ميشيغان، عملت مجموعات من اثنين أو ثلاثة من الرجال في كل سيارة من المكونات التي أدخلت على النظام من قبل شركات أخرى. 
أدرك في وقت لاحق هنري فورد أنه سيكون من الأفضل إذا كان تصنيع جميع قطع السيارات من شركته نفسها بدلا من استخدام أجزاء من مصادر ما بعد البيع التي تؤدي إلى إنتاج خط التجميع.

هنري فورد

كان عمر هنري فورد 40 سنة عندما أسس شركة فورد للسيارات، والتي سوف تستمر لتصبح واحدة من أضخم الشركات في العالم وأكثرها ربحية، باعتبارها واحدة من أكبر الشركات العائلية التي تسيطر على السيارات، وكانت استمرت السيطرة العائلية على شركة فورد للسيارات لأكثر من 100 عاما.
في 1990، باعت فورد أعداد كبيرة من السيارات، في الاقتصاد الأميركي المزدهر مع سوق الأسهم ومع بزوغ فجر القرن الجديد، وتكاليف الرعاية الصحية القديمة، وارتفاع أسعار الوقود وتعثر الاقتصاد أدى إلى هبوط سوق الأسهم، مما أدى الى تراجع المبيعات وهوامش الربح وجاءت معظم أرباح الشركات من قروض تمويل السيارات المستهلك من خلال شركة فورد موتور الائتمان.

مواضيع ذات صلة:

فورد

بحلول عام 2005، كانت الشركة قد خفضت وكالات التصنيف الائتماني للسندات في كل من فورد وجنرال موتورز إلى حالة غير مرغوب فيها، وكان ذلك ناتج عن ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية الأميركية للشيخوخة فيما يخص القوى العاملة، وأسعار البنزين المرتفعة، وتآكل حصتها في السوق، والاعتماد على مبيعات سيارات الدفع الرباعي بالاضافة الى انخفاض هوامش الربح على السيارات الكبيرة بسبب زيادة "الحوافز" (في شكل حسومات أو انخفاض التمويل الفائدة) لتعويض تراجع الطلب.
في مواجهة الطلب على الوقود وكفاءة أعلى تراجعت مبيعات سيارات الميني فان، فانتقل فورد إلى تقديم مجموعة من السيارات الجديدة، بما في ذلك "كروس أوفر الرياضية متعددة الاستعمالات" مبنية على منصات سيارة unibody، بدلا من هيكل الجسم على الإطار. 
في تطوير تكنولوجيات توليد القوة الكهربائية الهجينة لسيارات الدفع الرباعي الهجين الهروب فورد، فورد المرخصة لمماثلتها لسيارة تويوتا الهجين التكنولوجيات لتجنب انتهاك براءات الاختراع. 
أعلنت شركة فورد أنها سوف تشكل فريقا مع شركة الكهرباء اديسون كاليفورنيا الجنوبية (SCE) لفحص مستقبل والمكونات في السيارة الهجينة من حيث كيفية نظم الطاقة المنزل والسيارة والعمل مع الشبكة الكهربائية.
في ديسمبر 2006، رفعت الشركة الاقتراض إلى نحو 25 مليار دولار، مما يضع كثيرا من جميع أصول الشركة كضمان لتأمين خط ائتمان. 
الرئيس بيل فورد قد ذكر أن "الإفلاس ليس خيارا" ومن اجل ذلك اتفق من أجل السيطرة على تكاليف العمالة مع اتحاد عمال السيارات المتحدة، وهي تمثل ما يقرب من 46000 عامل، مما أدى إلى تسوية تاريخية في نوفمبر 2007 مما منح الشركة فترة انقطاع كبيرة من حيث من التكاليف الجارية للمتقاعدين الرعاية الصحية والقضايا الاقتصادية الأخرى. 
شمل الاتفاق على تأسيس شركة التمويل، بشكل مستقل للتبرعات الموظف المستفيد جمعية (فيبا) لتحويل عبء الرعاية الصحية للمتقاعدين من دفاتر الشركة، وبالتالي تحسين ميزانيته العمومية. 
كانت أكبر خسارة سنوية في تاريخ الشركة في عام 2006 من 12.7 مليار دولار، وقدر أنه لن يعود إلى الربحية حتى عام 2009.

تاريخ شركة فورد

مع ذلك، فاجأت فورد وول ستريت في الربع الثاني من عام 2007 عن طريق نشر 750 $ مليون الربح وعلى الرغم من المكاسب، انتهت الشركة الى خسارة 2.7 مليار دولار.
في الثاني من جوان 2008، باعت فورد جاكوار وتابعها لاند روفر لشركة تاتا موتورز بما يزيد عن 2.3 مليار دولار.
خلال شهر نوفمبر 2008، وسعت فورد جنبا إلى جنب مع كرايسلر وجنرال موتورز، بالاضافة الى محاولة حصولها على المساعدات المالية في جلسات الاستماع في الكونغرس في واشنطن العاصمة في مواجهة تدهور الأوضاع الناجمة عن أزمة صناعة السيارات.
قدمت الشركات الثلاث خطط العمل من أجل استدامة هذه الصناعة ولكنها لم تنجح في الحصول على المساعدة من خلال تشريع الكونغرس. 
جنرال موتورز وكرايسلر في وقت لاحق تلقى المساعدة من خلال السلطة التنفيذية من قماش القنب أحكام التمويل. 
وفي 19 ديسمبر، تكلفة مقايضة العجز عن سداد الائتمان لضمان ديون فورد كان 68 في المئة من مجموع المؤمن عليهم لمدة خمس سنوات، بالإضافة إلى دفعات سنوية من 5 في المئة. 
وهذا يعني أنه يكلف 6.8 مليون دولار مقدما تدفع للتأمين 10 مليون دولار من الديون، بالإضافة إلى المدفوعات من 500,000 دولار سنويا. 
في جانفي 2009، اعلنت فورد عن خسارة بلغت 14.6 مليار دولار في العام السابق، مما يجعل 2008 أسوأ عام في تاريخ فورد.
فورد: الطريق إلى الأمام
في النصف الأخير من عام 2005، طلب الرئيس بيل فورد المعين حديثا فورد الأمريكيتين شعبة الرئيس مارك فيلدز لوضع خطة لإعادة الشركة إلى الربحية ويطلق عليها اسم خطة معاينة الحقول، والطريق إلى الأمام.
في 7 ديسمبر 2005 في اجتماع مجلس إدارة الشركة، كشف النقاب عن الاجتماع للجمهور في 23 جانفي 2006، "الطريق إلى الأمام" يشمل تغيير حجم الشركة لمطابقة واقع السوق الحالي، وإسقاط بعض النماذج غير المربحة وغير الفعالة، وتعزيز خطوط الإنتاج، واغلاق مصانع وخفض 30000 وظيفة وهذه التخفيضات وصلت الى ما يقرب من %25 في الولايات المتحدة من حصتها في السوق منذ منتصف 1990 في وقت متأخر.
في عام 2010، حصلت فورد على أرباح صافية قدرها 6.6 مليار دولار وخفضت ديونها من 33.6 مليار دولار إلى 14.5 مليار دولار وخفضت مدفوعات الفائدة بنسبة 1 مليار دولار في أعقاب عام 2009 أرباحا صافية بلغت 2.7 مليار دولار. 
في 2010 باعت فورد سلسلة شاحنات خلال هذا العام، بزيادة 27.7 ٪ خلال عام 2009، من أصل مجموع المبيعات من 1.9 مليون سيارة. 

مراجع

  1.  Global Research Identifier Database — تاريخ الاطلاع: 30 يونيو 2020 — المخترع: Digital Science — الرخصة: CC0
  2. ^ Global Research Identifier Database
  3. ^ Rebate wars نسخة محفوظة 22 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Jeff Cobb (January 8, 2013). "December 2012 Dashboard". HybridCars.com and Baum & Associates. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ February 9, 2013.
  5. ^ "Ford Posts Best U.S. December Sales Results since 2005; Ford Once Again Best-Selling Brand and Best-Selling Vehicle" (Press release). USA: Ford. January 5, 2015. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2015
ما رأيك بالمقال؟
  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات